أبريل 24, 2011

سوريا مازالت تتنفس الحرية

الشعب السوري الرائع مازال يتنفس الحرية، ومازالت سوريا تنهض من كبوتها القصيرة، التي استطاع خلالها آل الاسد من تسلق ظهور مواطنيين قهروا، عذبوا، ووسرق منهم حياتهم وتفاصيل انسانيتهم اليومية.

غلب النظام السوري القهر الذي نحياه نحن اهل غزة من جراء جيوش اسرائيل.
فقد مترس بشار الاسد نفسه خلف مترايس مدججة، وقوات قوامها الآلاف لينفذ احقر عملية قتل في حق شعبه.

هذه العناوين قد اخترتها من مدونات ومواقع اخبارية للمحصلة النهائية للاسبوع الجاري

الجمعة العظيمة، تسفر عن سقوط 88 شهيد
مظاهرات سوريا تربك إسرائيل
اعتقال الناشط الحقوقي دانيال سعود
بان كي مون يدين احداث سوريا
أثناء التشيع، ثلاثة عشرة قتيل. من حقنا ان نسأل كم عدد الشهداء نفسه؟

فيديو منقول من يوتيوب، يظهر جنون النظام السوري

الشيخ الليحيدان يحث أهل سوريا على الاستمرار في المظاهرات

سوريا قتلى وجرحى في بانياس

 

درعا، إذا كنت لا تحتمل منظر الدم، فلا تشاهد

 

قتلى بالجملة في سورية

 

نهاية يا أهل سوريا لا تنسوا انكم على شاطئ من شواطئ الرباط.

Advertisements
أبريل 24, 2011

سوريا في القلب

د.محمد رحال / السويد / لم يعد السؤال في الداخل السوري عن سقوط النظام شيئا من المحرمات  ، وإنما السؤال اليوم في كيف سيسقط النظام ؟؟؟ ومن سيُسقط النظام ، وقبل الجواب عن السؤالين من المفروض أن نحلل شخصية راس النظام فخامة الرئيس بشار الأسد .

مقطع يوتيوب لتعامل عصابات بشار الاسد واقربائه والشبيحة مع اهالي البيضة

بشار الأسد هو الولد الثاني لحافظ الأسد ، وهو الولد الذي نشا في ظل طغيان مدلل الأسرة باسل الأسد والذي أعده والده ليكون وريثا له في أول جمهورية وراثية عربية ، وسببت له لثغة اللسان بحرف السين سخرية الأسرة كلها لينشا نشأة انطوائية انعزالية حرمته من إنشاء أي علاقة مراهقة أو أي علاقة اجتماعية(وهي السبب في اختيار شخصيات وضيعة لإدارة البلاد) ، وهذه الانطوائية حولته إلى شخص ناقم وعديم القدرة على التواصل مع الآخرين ، وساعده منصب ابن الرئيس أن ينال شهادة الثانوية ثم شهادة الطب دون أي خبرة أو علم أو ذكاء ليقال أن أبناء الرئيس هم أطباء ومهندسين ،ثم أرسل لتعلم اللغة الانكليزية وتحت شعار التخصص الطبي في طب العيون ، وهو اختصاص لم يدرس فيه كلمة واحدة ، ولكنها عقدة الشهادات في هذه العائلة وفي الأسر الحاكمة العربية التي تشتري الشهادات لتغطية نقص المعرفة العلمية ، ووجد بشار الأسد نفسه فجأة الرئيس المرشح لخلافة والده  بسبب مرض الأخير بالسرطان .

المدة القصيرة التي تدرب فيها بشار الأسد على العمل كرئيس للجمهورية لم تجعله أبدا شخصية رئاسية وإنما حولته إلى شخص جدلي لايسمع إلا صوته الملهم نتيجة عقدة تناقضية بين شخصية الولد المضطهد والذي مازالت أمه تعامله كطفل حتى اليوم وبين شخصية عبرت مرحلة المراهقة دون أن يحياها وهو يعيشها اليوم .

إن شخصية بشار الأسد العدوانية الانطوائية وعديمة الخبرة أو الثقافة وفي ظل أجواء وطقوس مخابراتية دعائية منظمة لتحول الولد المتخلف  إلى رب يعبد جعلته ينساق في إطار نرجسي ليظن نفسه حقا انه رب الشعب السوري ، و خطابه في مجلس الشعب صورة واضحة عن تلك النفسية التي لم تقبل أبدا حتى التلفظ بكلمة الترحم على عشرات الشهداء ممن أسقطهم نظامه الأمني الفاسد ، ومنظره وهو يضحك وحوله اراكوزات مايسمى بمجلس الشعب أثار العالم كله بالقرف فضلا عن الشعب كله من منظر رئيس نرجسي قالوا عنه انه اخرق أحمق أعمى .

ومع العودة إلى محور الموضوع في من سيسقط بشار الأسد ونظامه سنجد أن قلة خبرته قد رمته في أحضان الأجهزة الأمنية والتي تمتاز في العالم بالسمعة السيئة والوحشية المفرطة في وقت احني الجميع رأسه لتسونامي الحراك الشبابي الثوري ، وبسبب العقلية الأمنية المتخلفة للأجهزة الأمنية وسيطرة الأسرة الفاسدة على شخصية بشار الأسد الضعيفة أمامها وبسبب العناد الكبير والذي يعتبره انحناء أمام الثورة فان هذا النظام سيسقط وبسرعة كبيرة .

إن الغباء الكبير للأجهزة الأمنية أوقعت الدولة في صراع مع اخطر منطقة في سورية وهي حوران والتي تضامنت بكاملها مع درعا وتحول الجنوب إلى قطعة لهب مشتعل ، وبدلا من أن يسارع بشار الأسد لإطفاء الحريق فان الأجهزة الأمنية سارعت في ارتكاب مجازر وحشية فوجئ العالم كله بوحشيتها ، كما فوجئ بالكذب المفضوح للنظام  ظنا منهم أنهم سيكبحون غضب الشعب وكأنهم لايعيشون في هذا العالم ولم يروا ثورة تونس أو مصر أو ليبيا أو اليمن ، ولكنه النظام الأمني والذي يعتبر أن الشعب كله يعيش في زنزانة في الطابق السادس تحت الأرض في فروع التحقيق ، وثورة حوران والتي لم تشتعل بعد هي بالتأكيد الثورة التي ستطيح بالرئيس بشار وذلك لان بشار استغل إرادة الشعب بالتظاهر السلمي فقتل أبنائهم ونسي أن أبناء الشعب كلهم في حوران اعدوا نفسهم للموت وامتلكوا الأسلحة ، ولن يطول به الوقت ليجد فرقه العسكرية يسيطر عليها رجال حوران واللذين ملا قلبهم الغضب الشديد  إضافة إلى تمرد قريب في صفوف الجيش في حوران والذي يشكل نصف أعداد الجيش ليجد الرئيس وبطانته نفسه محاطا برجال حوران يمتطون دبابات الحرس الجمهوري يطلبون رأسه إلى جانب ثورة عارمة في كل المحافظات السورية والتي عرف الشعب أن النظام مقبل على مجازر فجهز نفسه لها وأشعل نقمة عارمة على الرئيس نفسه والذي استسلم تماما للنظام الأمني .

سيسجل التاريخ أن الرئيس بشار الأسد أكثر رجال العالم حماقة بتركه عصابات أقربائه تنقض وبشكل طائفي على أهل السنة في اللاذقية وجبلة وبانياس وبتعاون كامل مع أجهزة الأمن والجيش للانتقام من أهل البلاد ، مما أدى إلى وحدة أبناء تلك المناطق لاستشعارهم بالخطر من تلك العصابات المنحطة وهي الصفة اللازمة لأقرباء فخامة الرئيس ، ولن تستغرب أبدا أن يؤدي هذا الشحن الطائفي الغبي من الرئيس وأقربائه إلى أن يغضب سكان الساحل لينقضوا على قرى أقرباء الرئيس ويقلعوهم من جذورهم ليريحوا سورية من شرورهم  وهذا لايحتاج إلى كبير عناء بسبب خلو تلك القرى إلا من العجائز بسبب شحن كل القادرين على حمل السلاح لقمع ثورة الداخل وقتل أبنائها .

الاعلام العربي وكالعادة غاب او غُيب عن الساحة السورية وانفردت بعض القنوات العربية باستضافة جواسيس السلطة ، واصبح الشارع السوري يصف قناة الجزيرة بالتواطىء العلني  ، قنوات وطنية صغيرة وبالرغم من امكانياتهم الضعيفة  كقناة بردى واورينت تغطي ماتستطيع لسد فراغ اعلامي كبير ، ومازلنا نتلقى الوعود من الاغنياء لشراء قناة فضائية ، لمواكبة الثورة ، في ظل سعي محموم من اجل اشعال حرب طائفية من او حرب بين السنة والسنة ضمن مخطط مخابراتي هدفه قتل العناصر العسكرية على يد الامن ثم الصاق التهمة بالمدن المنتفضة ، وقرية صغيرة كالبيضاء قرب بانياس الصامدة  يعتقل كل رجالها لتذكرنا بالحرب الصفوية الايرانية على العراق وعلى يد نفس الميليشيات التي تدعي الصمود والتصدي، كما ان معتقلين من بلدات من ريف دمشق افادوا ان هناك اعتداآت جنسية منظمة تتم لاهانة المعتقلين وخاصة من رجال الدين  وهي نفس السياسة الصفوية في العراق حلفاء المقاومة الشريفة في غزة .

لقد قامت الأجهزة الأمنية الغبية بالقاء القبض على مجموعات كبيرة من الشباب وتم توقيعهم على أوراق تجبرهم على الاعتراف بالتآمرعلى الدولة ويتعاونون مع الصهيونية  وإسرائيل أو التعامل مع تيارات محظورة في سورية كالإخوان المسلمين أو التيار السلفي وغيرها وكان التدين تهمة تعادل التعامل مع الصهيونية وضمن نظام ينحني لملالي حاخامات طهران    لتستخدم تلك الوثائق إعلاميا ثم يساق بعدها الشباب إلى المحاكم الميدانية ، ولم يدر فخامة الرئيس أن تلك الأساليب استخدمت قبل ثلاثين عاما وان أفكار مستشاريه هي أفكار بالية وان الثورة تعم الشارع السوري وان أسرة الرئيس وعناده والأجهزة الأمنية والاحتلال الإيراني ممثلا بشخصيات من أصول إيرانية تحكم الجهاز الأمني كلها عوامل هامة ستسقط بشار الأسد قريبا جدا.

إن فخامة الرئيس والذي يحب أن يتحدث أمام ضيوفه دائما عن صموده أمام الوفود الأمريكية والأوروبية وردوده التي يعتقد أنها ردود مفحمة ، تدل على انه مجرد مراهق مغرور لايجد من يرد غروره وانه يمارس تلك المراهقة على شعب يعتبر الجاهل فيه أكثر فهما من رئيس ورث السلطة بالوراثة ، ومراهقته وعناده ستودي به إلى حبل المشنقة قريبا في ساحة المرجة الغراء جزاء وفاقا.

المصدر / د. محمد رحال – معارض حر من بلد الأحرار سورية

أبريل 23, 2011

حلمي انا

 

أنا
مش بأنحني، ولا بنتمي ،، ليك يا زماني
انا
مش حتسند ولا حتولد .. فيك يا زماني
حلمي انا ،،
أزرع ورود مكان الحدود .. بين البشر
أمسح دموع طفل موجوع وحاسس بالخطر،،
حلمي انا في عيون الناس، لكنه تاه وسط الاحداث
لكن انا مش ناسي، انا مش ناسي
ومش قادر أبدأ يوم جديد..
أنا،،
مش حنكسر ولا هتأسر فيك يا زماني
انا حرتوي من بحر غرقان فيه كل أحلامي
حلمي انا
ان العيون ما تشوفش لون الإنسان
نلغي الحروب ونجمع قلوب،
ندوق السلام
حلمي انا في عيون الناس، لكنه تاه وسط الاحداث
لكن انا مش ناسي
انا،، مش ناسي
ومش قادر ابدأ يوم جديد

أبريل 23, 2011

لقاء اجرته معي بي بي سي

أبريل 16, 2011

يا شقيق التراب والحلم، نحن لن نخونك

فيتوريو حين قبلت ارض غزة، غزة علمت انك انسان، علمت انك ترفض قتل الاطفال، علمت غزة انك ابقيت قناعتك على الحلم بالحياة التي ما زلنا نتمنى ان نحياه.

فوتوريو، انت اخبرتنا يوما ان في غزة ما من ارهاب سوى تلك الطائرات والمركبات والقطع البحرية التي تنشر الموت ليل صباح، يا شقيق الوطن حاول قتلة براءة الاطفال اغتيالك من قبل وملاحقة حلمك البرئ الحر.

فيتوريو يا شقيق التراب، عندما قبلت تراب غزة، علمتنا كيف نصون غزة، ومن بعدك لن نخونك، سنصون الحلم غزة وتحرير ترابها من بعدك، وتبقى انت رمزا لنا لمقاومتنا وملاحقتنا لقتلة الاطفال طالما هناك زمان نعيشه.

أبريل 13, 2011

مصر قالت

شهداء الثورة المصرية، هل يمكن اعتبارهم شهداء القضية الفلسطينية

اقبلوا التحية يا شهداء مصر
أبريل 13, 2011

بيان الشعب المصري رقم 1

انا فلسطيني، اعيش بغزة، وحملت طيلة حياتي عشق مصر، اثناء حرب غزة لم يكن ببالي اي شيء سوا مواقف مصر من الحرب، وان شعب مصر كان صلب كعادته، لا تكسره اي موجات، حارب ايضا معنا وكافح اثناء العدوان على غزة، ورفع شعار مصر وفلسطين ايد وحدة، بل وشاركت مصر اهل غزة الدم، وكان لها رصيد من الشهداء اثناء العدوان.

الشعب المصري اليوم كعادته اصيل وصاحب مواقف، اعلن الشعب المصري انه سينهي الحصار على غزة، وليس لأحد غير الشعب المصري ان يعلن هذا.

وقال الشعب المصري انه يرفض الوضع الإنساني الواقع على اهل غزة، وقرر شعب مصر مواصلة جهوده لأجل هذا الهدف النبيل، بل وايضا شجعت كل دول العالم على نفس العمل.

وهذا نص مقتبس من بيان الشعب المصري

“يا كل شاب فلسطينى تحطمت طموحاته جراء الاحتلال .. ويا كل أم فلسطينية فقدت الابن جراء الاحتلال .. ويا كل شيخ فلسطينى هرمت أحلامه بتحرير البلاد جراء الاحتلال .. ويا كل طفل فلسطينى فقد الأمل فى غد أفضل جراء الاحتلال .. ويا كل من فقد عزيزا أو حبيبا أو قريبا جراء الاحتلال .. نحن معكم ولن ننساكم”

فياكل مصر وكل ذرة تراب في مصر، انتم الامل.

أبريل 6, 2011

جولدستون، يؤمن بالتغير هو الآخر

استغربت حين قرأت قبل عاميين تقريبا ان لجنة جولديستون تدين بشدة بعض الاستعمال المفرط لأسلحة محرمة قد استعملت في غزة، اسرائيل اعترفت ان لجنة جولدستون عقبة في طريق الحرب على الارهاب وفعلا قاطعت اسرائيل اللجنة لدرجة ان اقوال الشهود الإسرائيليين على ما سموه التجاوزات الفلسطيينة اخذت في فينا وليس اسرائيل واللجنة قوطعت بشكل كامل من حكومة اسرائيل،  ما بني على باطل بالتأكيد فهو باطل، كيف لعقولنا تصدق ان جولديستون يمكنه ان يفكر لثانية واحدة ان يكون هو اول من يدين اسرائيل في اروقة مجلس الامن، فهو لم يفكر ولن يفكر بغير امن بلده الثاني أو حتى الاول اسرائيل. وهذا كله ليس مشكلة، فهذا أمر هو حر فيه. ولكن مجلس الامن هل فعلا بدأ يفكر في ان يغلق ملف جولديستون والبداية كانت في ندم وتوبة وانابة جولديستون.

مجلس الامن اليوم يخشى فعلا ان يُجبر على استصدار تلميح (وليس قرار) يدين اسرائيل بأعمال منافية للأمن والسلم الدولي، وان يدخل في جدل غير منتهي لماذا سرعة رد الفعل على فرض حظر جوي في ليبيا وانتم تعلمون ان الفلسطينيون تحت المحرم بعرفكم الدولي ليل نهار ولا تفعلون شيء.

جولدستون انقلب على نفسه، وقبل الاحراج الشديد، ليبسط الطريق امام مجالس الامن العالمي ومكافحي الارهاب من زيادة فرض حظر الحياة فوق غزة.

أبريل 2, 2011

عمر قطامش، اخد التلنت

عمر قطامش شاعر حلمنتيشي، الكلمة غريبة بس شوف المقاطع الجاية وتعرف انو شعر ينفع ينعمل منو سلام وطني، احنا بإنتظارك يا عمر تعمل قصيدة لفلسطين

عمر قطامش يشرح طبيعة الشعر الحلمنيشي في مشاركته الاولى

موهبة رائعة، استثمرها عمر قطامش في هموم الناس

أبريل 1, 2011

الفيسبوك سقط

الخبر اصبح معلوم عند الجميع، ادارة موقع فيسبوك قررت إغلاق صفحة الانتفاضة الثالثة واتهمت الصفحة بالتحريض على العنimageف والقتل، مع العلم انني كنت احد المشتركيين والمتابعيين للصفحة ولم اعلم عن نفسي انني حملت في قلبي او عقلي اي شغف لرؤية اي نوع من انواع القتل او دماء.

كان يجب ان تعلم إدارة الفيسبوك ان هذه الصفحة جاءت لتشكو إراقة الدماء والقتل، وكان عليها ان تعلم ان في ارض فلسطين الارض رويت وتشبعت من سقاية الدماء.

إدارة موقع التواصل الاجتماعي هي ايضا، قررت اخيرا بيدها ان تكون حلقة من حلقات الديكتاتورية، وان تسقط عن نفسها قناع دعم التغيرات والحريات.

لا اعلم ان كانت ادارة الفيس بوك سمعت عن ما يحدث في فلسطين، فهل تعلم ان اسرائيل بجانب الدماء التي اراقتها، اراقت دماء اتفاقية السلام واطاحت بالمفاوضات وقتلت سياسيا اي قيادة معتدلة.

هل علمت ادارة فيسوك ان اسرائيل اجهزت على اي حلول قدمتها قيادة فلسطين لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي بطرق سلمية.

هل علمت ادارة الفيسبوك ان اسرائيل خنقت على الفلسطيني حياته ودمرت كيانه، ولاحقته في عمله وسفره وعلاجه وغذاءه.

هل تسمع إدارة الفيسبوك ان العرب الذين لهم حق المواطنة في القدس يُقهرون كل ساعة.

هل سمعت ادارة الفيسبوك ان اسرائيل شنت هجوم ظالم على العزل والمدنيين في غزة.

على إدارة الفيسبوك الان البدء في بناء اصنام لإدارتها في اروقتها، ووضع صورهم في كل مكان، وان تفرض على اعضاء الفيسبوك الذين كسروا حاجز الملايين ان يصلوا لهم مساء وصباح، فلم تعد جمهورية فيسبوك مبر التغير الحر، بل اصبحت كأي نظام ديكتاتوري يامر بإغلاق صحيفة او اذاعة او قناة تلفزيونية.