Archive for مايو, 2011

مايو 25, 2011

رسائل للشمس لم تصل

التغير بالطائرات الورقية والفراشات قد يبدو مستحيلا، لكنه لم يعد كذلك في غزة التي هتكتها الحروب والتدمير والعذابات. ان يولد طفل تًُسلب منه أحلامه .. طموحاته .. اماله وان يسمع عن براءة الاطفال فقط في منامه، قرر أطفال غزة ان يرسلوا رسالة الى العالم، تجمعوا بالآلاف وكتبوا رسائلهم على الورق ثم صنعوا من تلك الاوراق طائرات ورقية وأطلقوها للسماء.
ان تنظر لسحابة طائرات ورقية تغطي الشمس كان منظر رائع وغريب أيضاً ولكن هذه السحابة كانت بالقرب من حدود غزة مع اسرائيل وكل طائرة حملت رسالة تفيد بان الحرية حق ولدنا به لا يجب قتله، الاطفال نجحوا في في إرسال تلك الاوجاع عاليا وغلفوها بالألوان الزاهية وحملوها بوسائلهم الخاصة وطلبوا الحرية التي يستحقونها.
الذي لا يعرفه الكثير ان غزة قد دخلت موسوعة جونس ليس بالسلاح ولا بالتفجيرات بل في اكبر عدد طائرات ورقية في نفس اللحظة، لكن يبدو ان هذه الرسائل لا تجد صناديقها حتى الان فالرسائل التي اوصلت نفسها الى الشمس لم تصل الى دولة تخاف على عدها من أطفال يولدون أحرار كل يوم.

Advertisements
مايو 15, 2011

الطائرات الورقية، الرد

الضغط الاسرائيلي على مواطني فلسطين ضاعف مطالبهم للحقوق، الموطنيين الفلسطيين وانا احدهم لا نطلب سوى ان نكون كجميع بشر الارض، لنا استقرار ومعابر وحياة مدنية، رفضت اسرائيل وما زالت كل الرسائل السلم والحرب، وانا لست بارع في توصيف رسائل الحرب، ولكن رسائل السلم ارسلنا الفلسطينيون في عدة مواقف رسائل سلم كان اخرهم الطائرات الورقية التي حلقت بخيطان يمسكها طفل فلطسيني  في غزة وينتهي الخيط بطائرة ورقية داخل الخط الاخضر تحمل رسالة انسانية ان هنا على هذه الارض اطفال تستحق الحياة، فلا يجب تضيق الفضاء والارض والسماء على تلك الطائرات التي لا تزهو إلا محلقة ولا تذبل إلا بعد تضيق الخناق عليها.
الصدور العارية هي سلاح كل فلسطيني اليوم يرغب في حقه، بعد فشل كافة الحلول السلمية والعسكرية، اليوم ليس ثمة حل واحد وهو اسمى الحلول لدينا، الطائرات الورقية التي تحمل رسائل الحريات المسلوبة التي تصارع لحياة افضل.

مايو 7, 2011

مع مطلع الصيف، سيارات الخليج تغزو بريطانيا

الخبر منشور في وكالات انباء ومنها موقع العربية نت وهذا رابط الخبر، إذاً العربيات الخليجية الفارهة تغزو أوروبا، وانا الذي اتعجب به دائماً، اليس هناك شيء غير المال الخليجي نتفاخر به امام العالم، ان تكون عربية اوروبية يتم شحنها من الخليج العربي إلى اوروبا لإظهار مدى قوة الخليج العربي وتقدمه، فعلا قد حصدت تلك السيارات على انظار الأوروبيين وابهرتهم، ولكن يبقى الاصل انها صناعتهم والخليجي فقط ارسل اموالها بطرد بنكي إليهم ثم ارسلها بطرد بحري ايضا اليهم ليظهر لهم مدى تقدمه.

إذا كانت هذه الطريقة التي نبهرهم بها، فتلك اموال مهدورة ومسلوبة.

مايو 4, 2011

اليوم الموعد ومن قلب القاهرة

اليوم الرابع من مايو الساعة 12 بتوقيت غزة سوف ينهي اكثر الأعوام بغضاً في تاريخ القضية الفلسطينة، أيام الإنقسام التي اطاحت بالقضية، الانقسام الذي دمر سمعتنا ووجهنا، اليوم سيسقط بلا رجعة، ولتموت اسرائيل بغيظها الفلسطينيون لن يكونوا يوما دمى بأيديهم.