اوقفوا هدر الدماء

انا الان اتحدث عن شخصي، ولا اجبر احد قبول ما سأقول.
انا حين اقول انهاء الانقسام، لا اقول مصالحة بين فتح وحماس.

انا اطالب مصالحة شاملة، تعيد لنا اللحمة التي كنا عليها عام 1948.
الثوار البسطاء وقتها لم يكن لدي سوى القليل من العلم لدى الكتاب، لم يعرفوا وسائل الاتصال، او تويتر وفيس بوك

ولكن للإشادة التاريخية ثوار حرب فلسطين التاريخية هم اروع مثال في التاريخ
شباب تكاتفت على قلب واحد.
وتناست انهم ارواح عدة، وضربوا عدوهم على ان روحه وإن غادرت جسده فهي بالتأكيد في جسد شخص آخر يحمل نفس الفكرة.

تعالوا نعود بالمصالحة إلى مصالحة الارواح.
حين اعلم ان روحي موجودة في عشرات الاجساد غير جسدي

اكون مطمئن وقتها، وان غادرت أغادر براحة بال.

أتمنى ان اكون من ثوار 48 الذين لم تشغلهم عن فلسطين مصالح أو جاهات.
انما بأعينهم شاهدوا وبآذانهم سمعوا صراخ وعويل فلسطين.

فتركوا ارواحهم واجسادهم وقلوبهم، وبإستماتة هبوا لنصرة بلدهم السليب..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: